تواصل معنا

الـخطـأ شــرط الـبـقـاء

الـخطـأ شــرط الـبـقـاء
ماذا لو صدر خطأ مني أو من إبني أو من أي شخص ؟
في حياتنا الكثير من الأفعال ولكل فعل ردة فعل ، لكن هل نتأمل ردات الفعل التي تصدر منا ؟
أصبح الواقع يرى أن الخطأ خطئية .. وينظر إليه بإزدراء حتى يبعد صاحب الخطأ عن الفضيلة.
ونتغافل كيف هي أخطائنا ولو تأملنا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ((والذي نفسي بيده لو أنكم لا تذنبون فتستغفرون الله فيغفر لكم لذهب بكم ثم جاء بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر لهم، ولو أنكم تخطئون حتى تبلغ خطاياكم السماء، ثم تتوبون لتاب الله عليكم‏.)) ((والذي نفسي بيده لو أخطأتم حتى تملأ خطاياكم ما بين السماء والأرض ثم استغفرتم الله لغفر الله لكم، والذي نفسي بيده لو لم تخطئوا لجاء الله بقوم يخطئون ثم يستغفرون الله فيغفر لهم‏)) وهذا النص يعلمنا أن الخطأ سنه كونيه في الطبيعة البشريه وعلينا أن نفهم ونتفهم سيكولوجية الخطأ.. الخطأ ليس إقرار بالصفات بل هو بمثابة النعسان الذي خرج عن المسار، وعندما يستيقط قد يعود. ماذا لو كنا لا نخطئ ولا نزل أبدأً .. ماذا يريد الله بنا حينها .. ألم يقدر رب السماوات والأرض أن يخلق بشر لا يخطئون أبداً وعلى صواب دائم لكنه سبحانه وتعالى احب الاستغفار منا ، وفضل عودتنا إليه بعد الذنب .. وفي ذلك استشعارنا بضعفنا كمخلوقين وبقوته كخالق سبحانه وتعالى ومن يذنب في علاقته مع الرب فإنه يذنب في حق نفسه .. فكيف بحق البشر .. أتذكر قصه لإحدى الباحثين عندما ألف كتاباً وكان هذا الكتاب رائعاً في بعض أجزائه وردئياً في الأجزاء الأخرى .
فسئل في ذلك وقيل له (( لماذا لم تتحر الكمال في جميع أجزاء كتابك ، حيث كان الجدير بك أن تحذف الجزء الردئ وتبقى على الجزء الحسن منه ؟
فأجابهم: لو لم أكتب الجزء الردئ منه لما أستطعت أن أكتب الجزء الحسن)) وقد أصاب الكاتب بقوله كبد الحقيقه فالكمال ليس لأحد سوى لله سبحانه وتعالى .. فا الذين يتحرون الصواب في أمر وفي كل كلمه لا يعيشوا حياتهم .. بل ليس لهم حياه وكما قيل (( الخطأ طريق الصواب)) نحن لا نبقى في هذه الحياه ولا نصل إلى أهدافنا بلا عثرات وزلات ولو تأملت اسم الله ( الغفور) لم سمي نفسه بالغفور .. لانه يعلم تمام العلم بطبيعة خلقه للبشر ، ومقدار خطئهم ، ولماذا سمي نفسه بالعفو لانه سبحانه وتعالى يعلم بأن كل مخلوق ينتظر ليس العفو عن الذنوب والخطايا فحسب بل العفو عن آثار تلك الذنوب وهو الكريم العفو سبحانه وتعالى..

اهداب باصهي

أخصائية نفسية

سبتمبر 21, 2018

3 responses on "الـخطـأ شــرط الـبـقـاء"

  1. ما شاء الله عنك

  2. جميل 🍃🌹⚘

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

top
X